البنك الأهلي اليوناني يجري تقييما لأصوله في مصر استعدادا للتخارج

07:01 ص الأربعاء 06 ديسمبر 2017
البنك الأهلي اليوناني يجري تقييما لأصوله في مصر استعدادا للتخارج

البنك الأهلي اليوناني

كتبت- منال المصري:

قال مصدر مسؤول في البنك الأهلي اليوناني، لمصراوي، إن البنك يجري حاليا، عملية تقييم لأصوله، في مصر، تمهيدا للتخارج.

وأضاف لمصراوي، أن "أي خطوة يقوم بها البنك في إطار عملية التقييم والتخارج يتم إخطار البنك المركزي المصري بها باعتباره الرقيب علي القطاع المصرفي".

وقال المصدر، إن "تخارج البنك لايتعلق بالسوق المصري ولكن بسبب الأزمة المالية في ليونان والاتجاه لتخارجها من أصوالها في دول العالم".

ويمتلك 17 فرعا في مصر، بحسب موقعه الإلكتروني.

تاريخ البنك في مصر

تأسس البنك الأهلي اليوناني -مع مطلع القرن الماضي- كأول استثمار مصرفي يوناني بمصر لخدمة الجالية اليونانية ومع توسع نشاطه بمصر من خلال فروعه الثلاث بكل من القاهرة، والإسكندرية والزقازيق، خطا البنك عام 1933 أولي خطواته التوسعية إذ قام بشراء بنك أناتولي والذي كان يعمل بمصر منذ عام 1904 من خلال سبعة فروع منتشرة عبر أرجاء الجمهورية.

ومع زيادة عدد الفروع، كان الإندماج فى عام 1953 مع بنك أثينا - أقدم البنوك اليونانية بمصر والذي يعمل بها منذ عام 1896- بفروعه العشر المنتشرة في كل من القاهرة والإسكندرية وبورسعيد.

وفي ضوء المتغيرات التي طرأت علي المناخ الاجتماعي والاقتصادي والاستثماري بمصر خلال أعوام الستينيات من القرن الماضي، وتحديداً خلال عام 1961، أوقف البنك نشاطه كسائر البنوك الأجنبية العاملة بمصر آنذاك ليعاود - من جديد - افتتاح مكتب تمثيل بالقاهرة في عام 1975.

وبحلول عام 1979،عاود البنك افتتاح أول فروعه ليصبح أول استثمار يوناني بمصر مواكباً بذلك بداية تطبيق سياسة الانفتاح الاقتصادي وبدء توافد الاستثمارات الأجنبية من جديد إلي البلاد، وذلك بحسب موقعه الإلكتروني.

 

إعلان

إعلان

إعلان