أخبار مصر

يحتل مكانة عظيمة في قلوب المسلمين.. ما لا تعرفه عن جبل عرفات


يجتمع كافة الحجاج القادمون من كل بقاع الدنيا في مكان واحد وزمان واحد وبلباس واحد على جبل عرفة، رافعين أياديهم بالتضرع إلى الله طلباً للمغفرة والرحمة، وفي هذا السياق ترصد الدستور أبرز المعلومات عن جبل عرفة.

-سبب تسمية جبل عرفة
“عرفة” أو “عرفات”.. هو مسمى واحد عند أكثر أهل العلم لمشعر يعد الوحيد من مشاعر الحج الذي يقع خارج الحرم، وهو عبارة عن سهل منبسط به جبل عرفات المسمى جبل “الرحمة” الذي يصل طوله إلى 300 متر، وبوسطه شاخص طوله 7 أمتار ويحيط بعرفات قوس من الجبال ووتره وادي “عرنة”، ويقع على الطريق بين مكة والطائف شرقي مكة المكرمة بنحو 22 كيلومتراً، وعلى بعد 10 كيلومترات من مشعر منى، و6 كيلومترات من المزدلفة.

لـ”عرفة” جبلها المشهور، وهو أكمة صغيرة شبيهة بالبرث يصعد عليها بعض الحجاج يوم الوقوف وليس الوقوف على الجبل خاصة من واجبات الحج، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “وقفت ها هنا بعرفة وعرفة كلها موقف”.

-الظهر والعصر قصر
ويأتي الحجاج يوم عرفة إلى مسجد “نمرة” ليستمعوا إلى خطبة خطيب المسجد، ثم يصلوا الظهر والعصر بأذان وإقامتين، ثم يشرعوا بالدعاء والتضرع ومسألة الله تعالى حتى غروب الشمس.

وفي عرفات مسجد “الصخرات”، وهو أسفل جبل “الرحمة” عـلى يمين الصاعد إليه، وهو مرتفع قليلاً عن الأرض يحيط به جدار قصير وفيه صخرات كبار وقف عندها رسول الله صلى الله عليه وسلم عشية عرفة وهو على ناقته.

جدير بالذكر أن جبل عرفات يحتل مكانة كبيرة في نفوس المسلمين من كافة أنحاء العالم لما له من أهمية كبرى دينية وروحانية في نفوس المسلمين.




المصدر : الدستور

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى