أخبار عالمية

يحتفظ رئيس الوزراء الماليزي الجديد بوزارة المالية لنفسه

كوالالمبور – (رويترز)

أعلن رئيس الوزراء الماليزي المعين حديثًا ، أنور إبراهيم ، الجمعة ، أنه سيحتفظ بمنصب وزير المالية لنفسه ، لاستعادة المنصب الوزاري الذي كان شغله سابقًا قبل 30 عامًا.

وعين أنور شريكيه في الائتلاف أحمد زاهد حميدي وفضيلة يوسف نائبين لرئيس الوزراء.

أدى أنور اليمين الدستورية أمام ملك ماليزيا الأسبوع الماضي ، بعد انتخابات أسفرت عن برلمان معلق ، وتشكيل حكومة ائتلافية بدعم من الكتل السياسية الأخرى.

وقال أنور في مؤتمر صحفي “هذه حكومة حكومة وحدة” مضيفا أن الوزراء سيؤديون اليمين يوم السبت.

ويتطلع أنور إلى معالجة ارتفاع الأسعار وتباطؤ الاقتصاد ، مع السعي لضمان استقرار حكومته ، وأشار في وقت سابق إلى أن حكومته ستكون أصغر من سابقاتها.

ورحب المستثمرون بتعيينه على أمل أن يجلب الاستقرار بعد حالة عدم اليقين السياسي التي شهدت تعيين ثلاثة رؤساء وزراء في غضون ثلاث سنوات.

شغل أنور منصب وزير المالية عام 1991 في حكومة رئيس الوزراء آنذاك مهاتير محمد ، وعُزل لاحقًا بعد أن اختلفا حول كيفية التعامل مع الأزمة المالية التي كانت تحدث في آسيا.

  • موقع خبرك الاخبار لحظة بلحظة

    تابعنا على صفحة الفيس بوك وتويتر ليصلك كل جديد

  • مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى