أخبار مصر

وكيل شئون الحرمين: نستقبل 60 ألف حاج بإجراءات احترازية مشددة – العرب والعالم

قال الدكتور أحمد الشوعير، وكيل شئون الحرمين الشريفين، إن تغيير ثوب الكعبة، يتم كل عام من أجل استقبال الحجاج، لافتا إلى أن التغيير يتم في يوم 9 ذي حجة كل سنة، موضحا أن السعودية توضح خطة تفويج كل عام، من أجل حج الأفراد، حيث يتم تجهيز مداخل المسجد الحرام، وترتيب الدخول والخروج، وتسهيل طواف القدوم أو التمتع، وتوزيع المياه والشمسيات للوقاية من الشمس، قبل الذهاب إلى مشعر منى.

وأضاف «الشوعير» خلال مداخلة هاتفية في برنامج «من مصر»، المذاع على فضائية «cbc»، ويقدمه الإعلامي عمرو خليل، اليوم، أن السعودية تسعى لتقديم الخدمة بشكل مختلف كل عام، موضحا أن هذا موسم استثنائي، حيث سيتم تطبيق الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا المستجد كوفيد 19، مع تطبيق التباعد الاجتماعي، وتقليل فرص إصابة الحجاج، خاصة في رمي الجمرات في أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وأوضح وكيل شئون الحرمين الشريفين، أن الدولة تراجع دائما الاستعدادات، لأن العام يختلف، فهو أول عام يتم فيه الحج، ويحضر فيه عدد صغير يصل إلى 60 ألف شخص فقط، داعيا إلى أن يكشف الله الغمة بإزاحة هذا الوباء الذي أثر على جميع الدول.

ويعد الحج الفريضة الأخيرة في أركان الإسلام الخمسة، التي تجب على كل قادر ماديا عاقل ولديه قدرة بدنية لما فيه من جهد مبذول للطواف حول بيت الله الحرام وصعود جبل عرفات والذهاب للصلاة في المسجد النبوي.




المصدر : الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى