الفن والثقافة

محمد هنيدي يحي ذكرى رحيل علاء ولي الدين: “مهما طالت السنين هيفضل عايش معايا”


حرص النجم محمد هنيدي، على احياء ذكرى رحيل صديقه الفنان الراحل علاء ولي الدين الـ18، الذى توفي في أول أيام عيد الأضحى من جراء مضاعفات السكري الذي كان يعاني منه، مثل الآن ولكن قبل 18 عام، ونشر “هنيدي” صورة لعلاء ولى الدين لأشهر أعماله، على صفحته الشخصية بموقع “فيس بوك”، وعلق قائلا: “الصديق والأخ اللي مهما طالت السنين هيفضل عايش معايا”.

محمد هنيدى على فيس بوك
محمد هنيدى على فيس بوك


ورحل النجم الكبير علاء ولي الدين عن عالمنا وهو ابن 35 عامًا، تاركًا وراءه إرثًا عظيمًا من الأعمال الكوميدية التى جعلته محفورًا بجميع إفيهاته فى قلوب وذاكرة محبيه، ويرصد اليوم السابع أبرز أعماله فى مشواره الفنى، ودور الزعيم فى بداياته الفنية.


 


بدأ علاء ولى الدين مشواره الفنى بالسينما من خلال المشاركة بأدوار ثانوية، بجانب عمالقة من النجوم، وبفضل موهبته لفت الأنظار إليه ونجح فى أن يصعد سلم المجد ويصنع أفلام ببطولته.


 


وكان للزعيم عادل إمام دور كبير فى بداية مشوار علاء ولى الدين وقدم معه 6 أفلام، وقال ولى الدين فى تصريحات له أن الزعيم، هو الذى أهله ليقف على رجليه فى فيلم “الناظر” و”عبود على الحدود”.


 


وقال الفنان الراحل علاء في حديثه عن الزعيم: “اتعلمت من أستاذ عادل، إن لو أنا بطل العمل، لازم كل العناصر تبقى أحسن منى كمان”.


 


ومن أبرز الأفلام التى شارك فيها الفنان الراحل علاء ولي الدين بأدوار ثانوية كان فيلم “غبى على الزيرو”، “أيام الغضب”، “آيس كريم في جليم”، “رسالة إلى الوالي”، “حلق حوش”.


 


وظهر علاء أيضاً في فيلم “ضحك ولعب وجد وحب”، “الإرهاب والكباب” الذي كان له دورًا كبيرًا في تعرف الجمهور والنقاد به.


 


كما شارك أيضًا في فيلم “المنسي”، “بخيت وعديلة”، “النوم في العسل”، “الجينز”، “سمكة وأربع قروش”، “علاقات مشبوهه”.


المصدر : اليوم السابع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى