أخبار عربية

محمد بن سلمان: لماذا خففت الولايات المتحدة من حدة موقفها منه؟

  • فرانك غاردنر
  • مراسل بي بي سي للشؤون الأمنية

مظاهرة أمام السفارة السعودية في برلين عام 2019

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

مظاهرة أمام السفارة السعودية في برلين عام 2019

وصف جو بايدن، قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة، السعودية بأنها “دولة منبوذة” لدورها في الجريمة البشعة التي راح ضحيتها الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وعندما تولى الرئاسة، سمح بنشر تقرير للاستخبارات الأمريكية في فبراير/ شباط الماضي يشير بإصبع الاتهام لولي العهد السعودي محمد بن سلمان. ونفى “مبس”، كما يسمى، أي دور له في الجريمة.

لكن الآن، وبعد أقل من ستة أشهر على تولي بايدن منصبه، فرشت إدارته السجادة الحمراء لشقيق محمد بن سلمان الأصغر، نائب وزير الدفاع، الأمير خالد بن سلمان. في زيارة هي الأعلى مستوى لمسؤول سعودي منذ مقتل خاشقجي في أكتوبر/ تشرين الأول 2018.

ويقول مايكل ستيفنز، الباحث في المعهد الملكي للخدمات المتحدة في لندن: “كانت هناك جهود متضافرة (داخل الدائرة المحيطة بمحمد بن سلمان في القصر الملكي) من أجل إعادة تأهيل صورة “مبس” والسعودية على نطاق أكثر اتساعاً”.


المصدر : بي بي سي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى