أخبار الإقتصاد

فوضى في الأسعار .. الدولار الجمركي اللبناني يربك الاسواق

وعلى الرغم من أن هذا الإجراء يهدف إلى تزويد خزينة الدولة اللبنانية بمزيد من الأموال لتمويل الزيادات في رواتب القطاع العام ، إلا أن تداعياته السلبية تبقى الشاغل الأكبر ، بسبب استغلال بعض الأنظمة المتعلقة بتنفيذه ، بالإضافة إلى اللجوء إلى العديد من للتجار أساليب احتيالية تزيد من أرباحهم.

تم إعفاء العديد من المنتجات والمواد الخام المستوردة للصناعة والتصنيع من الرسوم الجمركية الجديدة ، لكن موجة ارتفاع الأسعار غير المبرر سبقت السوق اللبنانية.

مراقبة التجار

قال المدير العام لوزارة الاقتصاد في لبنان ، محمد أبو حيدر ، في حديث لـ “اقتصاد خبرك عربية” ، إن القضية الرئيسية في لبنان اليوم هي مراقبة التجار الذين يخزنون كميات ضخمة من البضائع المختلفة قبل إصدار التعرفة الجديدة. للدولار الجمركي لمنعهم من بيعها عبر الإنترنت. السعر الجديد ، لافتا إلى أن أولوية وزارة الاقتصاد والأجهزة الأمنية الآن هي وضع آلية بيع هذه المنتجات تحت رقابة صارمة.

المستودعات ونقاط البيع

يكشف أبو حيدر عن قيام مراقبي حماية المستهلك بوزارة الاقتصاد بجولات رقابية مع جهاز أمن الدولة ، على جميع مستودعات المواد الغذائية والمستوردين للاطلاع على فواتيرهم ، وإلزامهم بالتوقيع على تعهد بعدم رفع الأسعار …

  • موقع خبرك الاخبار لحظة بلحظة

    تابعنا على صفحة الفيس بوك وتويتر ليصلك كل جديد

  • مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى