أخبار عربية

سليمان الريسوني: السجن خمس سنوات للصحفي المغربي بتهمة الاعتداء الجنسي وأنصاره يقولون إن الدوافع سياسية

وقفة احتجاجية في الدار البيضاء تطالب بالإفراج عن الصحفيين سليمان الريسوني وعمر راضي.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

وقفة احتجاجية في الدار البيضاء تطالب بالإفراج عن الصحفيين سليمان الريسوني وعمر راضي.

قضت محكمة في المغرب بالسجن خمس سنوات على صحفي التحقيقات المغربي سليمان الريسوني بتهمة الاعتداء الجنسي على رجل آخر.

وينفي الريسوني، وهو رئيس تحرير صحيفة أخبار اليوم المتوقفة عن الصدور، التهمة الموجهة إليه وهو مضرب عن الطعام منذ 93 يوماً. ولم يمثُل الريسوني أمام المحكمة وقت صدور القرار.

ويقول أنصاره إن القضية تُحركها دوافع سياسية وهي جزء من حملة تشهير رسمية تستهدف صحفيين وناشطين ينتقدون الحكومة. لكن المغرب يقول إن الجهاز القضائي لديه يتمتع بالاستقلالية.

كان الريسوني البالغ من العمر 49 عاماً رهن الاحتجاز منذ مايو/ أيار 2020 بعد أن اتهمه ناشط مثلي بالاعتداء الجنسي عليه.


المصدر : بي بي سي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى