أخبار عربية

سد النهضة: السجال يمتد إلى رجال الدين في مصر وإثيوبيا

  • أحمد شوشة
  • بي بي سي نيوز عربي – القاهرة

شيخ الأزهر

صدر الصورة، صورة من صفحة شيخ الأزهر

التعليق على الصورة،

دخل شيخ الأزهر في سجال مع رجال دين إثيوبيين بسبب سد النهضة

امتد السجال في أزمة سد النهضة إلى رجال الدين في مصر وإثيوبيا، إذ ما تزال تصريحات لرجال دين بارزين في البلدين، من بينهم شيخ الأزهر في مصر ورئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في إثيوبيا ورأسا الكنيستين المصرية والإثيوبية، تثير جدلًا واسعًا وتساؤلات عن تداخل الدين مع السياسة.

بدأ الصدام في مارس/ آذار الماضي عندما صرح رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في إثيوبيا، عمر إدريس، بأن الإثيوبيين أحق بماء النيل قبل السودانيين والمصريين.

وأوضح إدريس في مقطع مصور نشرته وسائل إعلام إثيوبية إن الإسلام ينص على “انتفاع من كان نبع النيل في أرضه أولًا بهذا الماء، وإرسال ما زاد إلى جيرانه، وإن لم يزد ينتفع هو بالماء”.

ورد شيخ الأزهر، أحمد الطيب، قبل ثلاثة أسابيع، بأن مياه الأنهار والموارد الطبيعية الضرورية لحياة الناس ليست ملكًا لأحد دون الآخر.


المصدر : بي بي سي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى