أخبار الإقتصاد

ساعدت في تطوّر صناعة التأمين.. «براكستون البحرينيّة» تفوز بالدرع الذهبية لأفضل برنامج تكنولوجي للهواتف الذكيّة

حَصَلت شركة براكستون البحرينيّة على الدّرع الذهبيّة لأفضل برنامج تكنولوجي للهواتف الذكيّة، في المؤتمر الذي عُقد في 9 من يونيو الماضي بدبي والذي تولّت تنظيمه مؤسّسة Insuretech التي تُعنى بالشأن التأميني، وذلك من ضمن حفل سنوي يتمّ فيه توزيع جوائز Golden Shield Excellence التي تُشبه جوائز الأوسكار وإن بشموليّة أكبر، ومن المعروف عن هذه الجوائز والدروع أنّ Insuretech تمنحها للشركات الرائدة والمتميّزة والتي تساعد في تطوّر صناعة التأمين.

وقدمت براكستون الكثير من الإنجازات لقطاع التأمين، ليس على صعيد دولة البحرين فقط بل الى باقي دول الخليج العربي وأحيانًا إلى أبعد منها، للحدّ من الخسائر التي تسبّب بها وباء كورونا، وكذلك لمواجهة التحديّات الكبيرة التي مُنِي بها قطاع التأمين.

وتتلخص المساعدة التي قدّمتها براكستون بالخدمات التكنولوجيّة الضروريّة والمُلحّة لشركات التأمين في تغيير نهجها العملي اليومي، بالاعتماد على تقنيّات حديثة وفّرتها لإتمام الأعمال عن بُعد، ومن بين الإنجازات الأخيرة التي لَمَعَ فيها نجمُها، إطلاقها تكنولوجيا الهواتف الذكيّة التي تتيح للشركات تقديم منتجاتها وخدماتها بطريقة فعّالة وبإنتاجيّة أفضل، مساهِمةً بتطوير قطاع التأمين وتنميته.

وكانت براكستون أنشأت قبل فترة، وفي إطار المواكبة التقنيّة، منصّة الكترونيّة تتيح لشركات التأمين تفعيل خدمة تسوية المطالبات التأمينيّة للمركبات بعد اتّفاقيّة وقّعتها الشركات الراغبة في أن تستفيد من هذا الإنجاز المهمّ، إذ أنّه يسمح بتبادل ملفّات تفاصيل الحادث المروري الكترونيًا، منذ لحظة وقوعه حتّى انتهاء عمليّة السداد.

وإلى إنجازاتها السابقة، تعاوُنها مع شركة الحداد، وكيل مرسيدس بانز للسيارات في البحرين، إذ أنشأت فرعًا للشركة خاص بخدمة زبائن المؤسّسات المتعاونة معها وكان من بينها وكيل شركة السيارة الالمانيّة الشهيؤة التي وقّعت مع براكستون اتّفاقيّة تقوم الأولى بموجبها بتقديم مجموعة كبيرة من خدمات المساعدة على الطريق للعملاء مثل سحب السيارة المتعطّلة أو إصلاحها في الموقع أو رفعها ونقلها إلى الورشة لإخضاعها للتصليح، إلى خدمات أخرى منها شحن البطاريّة وتوصيل الوقود وفتح الأقفال واستبدال الإطارات المسطّحة.

الجدير ذكره أنّ شركة براكستون للتأمين مملوكة من مجموعة من الخبراء البحرينيّين بهدف تقديم خدمات تأمين لشركات القطاع تحت شعار «تحويل الخطر إلى ربح».

وكان مصرف البحرين المركزي هو الذي رخّص لهذه الشركة بهدف خدمة العملاء المحليّين والدوليّين بحلول مبتكرة للتأمين الحكري، إضافة إلى إدارة الأخطار والمسسؤوليّات. ونظرًا إلى قدراتها المعرفيّة الواسعة، حظيت بمكانة عالية وتقدير كبير كشركة رائدة في صناعة التأمين وإعادة التأمين، علمًا أنّ لها فريقًا من الخبراء يملك القدرة على توفير الحلول البديلة لمواجهة الأخطار، إضافة إلى سجلّ حافل في إدارة الشركات الناشئة وتحويل المحافظ الخاسرة إلى محافظ مُربحة، فضلاً عن إدارة شركات ذات تحديات فريدة وتشكيل وإدارة شركات مقيّدة.

وتعليقًا على الجائزة التي حصلت عليها براكستون، أشاد الرئيس التنفيذي للشركة أيمن العجمي بدور مصرف البحرين المركزي في تطوير مختلف القطاعات الماليّة والمصرفيّة، ما جعل البحرين مركزًا رئيسيًا للتأمين الحكري الذي هو خيار جذّاب بالنسبة لمالكي شركات التأمين الدوليّة الذين يسعون إلى وجود قوي لهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا فضلاً عن منطقة آسيا.

وأضاف:» إنّ مملكة البحرين تُعدّ بوابة طبيعيّة ومثاليّة للانطلاق نحو دول الخليج العربي، وبشكل خاص إلى المملكة العربية السعوديّة التي تُعتبر أكبر سوق اقتصادي في المنطقة، علمًا أنّ حجم سوق الخليج يصل إلى 1,5 تريليون دولار».

يبقى أن نشير إلى أن شركة براكستون البحرينيّة تأسّست في العام 2015 بمساهمة من أيمن العجمي، الرئيس التنفيذي، ومحمد رادحي الذي يتولّى إدارة العمليات التنفيذية.

أمّا زبائن براكستون فبالعشرات والغالبيّة من شركات تأمين وشركات وساطة إعادة التامين، منهم على سبيل المثال لا الحصر “ناسكو ري”، إضافة إلى شركات سيارات. وهي تُقدّم خدمات مطابقة للمعايير الدوليّة المتقدّمة بالتعاون مع مجموعة براكستون الدوليّة، ذات خبرة تزيد عن خمسين عامًا. وما تجدر الإشارة إليه هنا أن شركة “تراست ري”، وبعدما أوقفت التأمينات على السفر، سلّمت المحفظة إلى براكستون عبر شركتها Afro Asian Assistance.


المصدر : الأيام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى