الفن والثقافة

زوج هالة صدقي يرفض الاستسلام | Bitajarod

متابعة بتجــرد: رغم رفض المحكمة القضية التي أقامها سامح سامي، زوج الفنانة هالة صدقي، لنفي نَسب ابنيه إليها، لكنه رفض الاستسلام وأعلن أنه سيحدّد موعداً جديداً للاستئناف الخاص بقضيته مع زوجته في نَسب ولديه، وقال عبر صفحته الشخصية في «فيسبوك»: “استئناف قضية الـDNA… سيتم تحديد الجلسة بعد العيد”.

كما رد على سؤال من صديق عن كيفية قيام زوجته هالة صدقي بالتلقيح الاصطناعي، وعدم معرفته بما حدث، قائلاً: “حضرتك إحنا عملنا العملية مرتين في مصر وفشلت، وهي كانت دائمة التردّد على لندن وكانت تصر على عمل العملية هناك، وعرفت بعد كده إن السبب إنها كانت متفقة معاهم على كل حاجة بدون علمي، وبالفعل سافرت معاها وادّيتها الحيوانات المنوية على أنه تلقيح عادي”.

وكانت هالة صدقي قد علّقت على الحكم القضائي الصادر لصالحها عبر حسابها في «إنستغرام» قائلةً: “شكراً لكل اللي حاولوا يتواصلوا معايا للتهنئة وبعتذر لعدم الرد تماماً من كل وسائل الإعلام، لأن في الحقيقة، في أب دمّر أسرة بأكملها واستعمل كل وسائل الضغط للرجوع إليه”.

وأضافت: “لم أكن أحب أن يدفعني استفزازه ومساوماته لدرجة الحبس لأنه في النهاية للأسف أبو ولادي وللأسف استغل أولاده كوسيلة للضغط عليا، ولم يراع مشاعرهم وضغط عليهم حتى نصل لهذه المرحلة من حبس لتزوير لأشياء أخرى من العيب ذكرها… ولأنه اختار الميديا كوسيلة للتشهير فوجدت أنه من حق أولادي عليه أن أنشر الحكم وأرد حقهم واعتبارهم الذي أهدره في حق أطفال كل ذنبهم إن أمهم معروفة”.

واختتمت صدقي حديثها بالقول: “بشكركم ومهما كانت فرحة الحكم إلا أن هناك جرحاً لن يلتئم من شخصية للأسف مريضة ورافضة لأي علاج وللأسف ولادي الضحية، بشكر رفعت الشريف، المحامي المحترم والمحترم جداً وكل الصحافيين والإعلاميين الذين ساندوني ووقفوا جميعهم بدون استثناء معي”.


المصدر : بتجرد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى