الفن والثقافة

ريهام عبد الحكيم: سليم سحاب الأب الروحى.. ونسمة محجوب: علامة فارقة فى مسيرتى



قالت الفنانة ريهام عبد الحكيم، إن علاقتها بالمطربة نسمة محجوب بدأت منذ احتفال رئاسى، حيث تشاركتا الغناء سويا، لكنها لم تكن فرصة كافية لتتعرفا على بعضهما البعض حتى عادت الفرصة مرة أخرى فى “أوبريت وطنى” الذى تشاركتا الغناء فيه. 


وأضافت عبد الحكيم خلال لقائها خلال برنامج “كلمة أخيرة” الذى تقدمه الإعلامية لميس الحديدى على شاشة “ON“: “رغم كوننا نتشارك فى انتمائنا لمدرسة سليم سحاب، لكن دخولنا للفريق كان فى أوقات مختلفة، حيث بدأت علاقتى بالفرقة الخاصة بالقدير سليم سحاب فى سن السابعة، لكنها رغم ذلك لم تلتق نسمة محجوب لاختلاف فترات الالتحاق بكورال سليم سحاب.


وكشفت عبد الحكيم أن سليم سحاب يمثل لها “الأب الروحى” وقالت: أول وقفة على المسرح وإزاى أمسك ميكرفون كانت مع المايسترو سليم سحاب وفرقة كورال الأوبرا وهو إنسان عظيم على المستويين الفنى والإنسانى فهو إنسان مثقف ومعطاء”.


واستطردت عبد الحكيم: “أنا بحب أغانى نسمة محجوب وحافظاها كلها وبيعجبنى فيها جرأتها وتنوع صوتها بتعمل ألوان مختلفة من الغناء وتملك مساحة صوتية كبيرة شرقى وغربى”.


وردًّا على سؤال الإعلامية لميس الحديدى حول امتلاك عبد الحكيم  لذات الجرأة التى أشادت بها فى زميلتها نسمة محجوب قالت: “المساحة فى الأغانى الغربى عند نسمة أكبر وبيخليها تستحمل أكتر وتاخد خطوات أكثر جرأة من الشرقى عاطفى ورومانسى”.


من جانبها قالت نسمة محجوب، إن علاقتها بالفنانة ريهام عبد الحكيم أخذت فى التصاعد بعد الأوبريت رغم مرورها بفترات متقطعة قبل أن يوثق حفل “موكب المومياوات” تلك العلاقة.


وأضافت: “انتقالى لمدرسة سليم سحاب تعلمت منها الصعود للمسرح ومواجهة الجمهور بدلاً من كون أدائى الغنائى كان قاصرا على أولياء الأمور والأصدقاء وبقالى مع سمير سحاب جمهور بجد”.


 وعن أهم ما يعجبها فى صوت ريهام عبد الحكيم قالت: “بحب كل حاجة فيها ونبرة صوتها بتدخل قلبى على طول وهى متمكنة فى الشرقى أكتر منى بمراحل، وبتعمل حاجات فى الشرقى أكتر من اللى أنا بعملها وبحبلها أغانى بالورقة والقلم وفيها حاجة حلوة”.


المصدر : اليوم السابع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى