أخبار عربية

حكم بسجن باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد بتهمة التخطيط لانقلاب في الأردن في قضية “الفتنة”

بعض أفراد الشرطة الأردنية

صدر الصورة، AFP

التعليق على الصورة،

باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد أقرا بالذنب في بداية المحاكمة التي تمت في سرية.

دانت محكمة أردنية رئيس الديوان الملكي السابق، وأحد أقارب الملك عبد الله، بتهمة التحريض على الفتنة ضد النظام الملكي.

وقضت المحكمة على باسم عوض الله، والشريف حسن بن زيد، اللذين نفيا التهم الموجهة إليهما، بالسجن 15 عاما.

وكان الرجلان قد اعتقلا في أوائل أبريل/نيسان عندما وُضع ولي العهد السابق الأمير حمزة رهن الإقامة الجبرية بسبب “مؤامرة لزعزعة استقرار الأمة”.

ولم يواجه الأمير حمزة، الأخ غير الشقيق للملك، أي تهم.


المصدر : بي بي سي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى