أخبار الخليج

بولند لـ الأنباء 13 ألف رأس غنم | جريدة الأنباء

  • خلال فترة العيد مسلخ العاصمة بإمكانه ذبح 18 ألف رأس غنم في اليوم الواحد وتوفير ثلج مجاناً لكل أضحية لحفظها أثناء نقلها
  • أسعار الأغنام تبدأ من 40 ديناراً للأفريقي و120 للنعيمي المحلي و67 للأسترالي وجاهزون لتقديم خدمات الفحص البيطري

عاطف رمضان

توقع المدير التنفيذي لقطاع التسويق والمبيعات المحلية في شركة نقل وتجارة المواشي عبدالهادي بولند في تصريح لـ «الأنباء»، أن تبلغ حصيلة عدد الأغنام من الأضاحي التي سيتم ذبحها في مسلخ العاصمة 13 ألف رأس غنم أضحية للأفراد والهيئات خلال فترة 4 أيام العيد، وهو نفس الرقم الذي تم تحقيقه خلال فترة عيد الأضحى من العام الماضي، أي ما يشكل 37% من إجمالي الذبح في جميع مسالخ الكويت.

وأضاف بولند أن أسعار الأضاحي من الأغنام هذا العام تبدأ من 40 دينارا للغنم الأفريقي و120 دينارا للنعيمي المحلي و67 دينارا للأسترالي. وأوضح أن مسلخ العاصمة بإمكانه ذبح 18 ألف رأس غنم في اليوم الواحد بما يعادل 900 رأس غنم في الساعة.

ولفت إلى أنه سوف يتم خلال فترة العيد توفير ثلج مجانا لكل أضحية وذلك لحفظها اثناء نقلها، مشيرا إلى أن المسلخ يتميز بالنظافة وعدم وجود روائح في صالات الانتظار ووجود طبيب لفحص الأضاحي في المنطقة الصحية المخصصة لذلك، وهو مطابق لشروط البيئة بنسبة 100% وكل مخلفات الذبح تتم معالجتها وإعادة تدويرها.

وأشار بولند إلى أن الشركة سوف تستقبل المضحين من المواطنين والمقيمين والجمعيات والمؤسسات الخيرية خلال العيد، وذلك بعد صلاة العيد مباشرة، معلنا عن جاهزية المسلخ لتقديم خدمات الفحص البيطري من قبل الأطباء البيطريين المختصين وذبح وتجهيز الأضاحي وسط بيئة صحية ورقابة بيطرية فائقة وفقا للاشتراطات الصحية المعتمدة قبل الذبح وبعده للتأكد من صلاحية اللحوم، والتخلص الآمن من مخلفات الأضاحي حفاظا على الصحة العامة.

ولفت إلى أن الشركة بدأت بتسجيل طلبات الأفراد للأضاحي عبر الخدمة الهاتفية وتطبيق «المواشي» للأجهزة الذكية لكي يتم ذبح الأضاحي لهم بعد صلاة العيد مباشرة وإرسال رسالة قصيرة الى هواتفهم بإتمام عملية الذبح حسب الضوابط الشرعية ويتم توصيلها مغلفة ومحفوظة الى العنوان الذي يختاره العميل، كما أنها بدأت أيضا بتسجيل طلبات الأضاحي للعديد من الجمعيات والمؤسسات الخيرية لهذا العام.

وأضاف أن الشركة قد اتخذت كل التدابير الاحترازية الخاصة بمجابهة فيروس كورونا المستجد للتقليل من خطر العدوى بهذا الوباء، خصوصا عند استقبال جموع المضحين من المواطنين والمقيمين.




المصدر : الأنباء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى