العلوم والتكنولوجيا

«الفضاء المصرية» تستضيف رؤساء وكالات الفضاء الإفريقية


 

تستضيف وكالة الفضاء المصرية، رؤساء وممثلي وكالات الفضاء الإفريقية من المهندسين المتخصصين وكذلك متدربين من قطاع الموارد البشرية و العلوم بالاتحاد الإفريقي، لمدة إسبوعين على التوالي، و ذلك لتلقي التدريب النظري والعملي على تكنولوجيا الفضاء والأقمار الصناعية، وذلك ابتداء من يوم الأحد 25 يوليو إلى يوم الخميس 5 أغسطس 2021 بمقر الوكالة.

 

 

سوف تتم فاعليات الافتتاح بحضور الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي  والسيد محمد القوصي الرئيس التنفيذي للوكالة  ورؤساء وممثلي وكالات الفضاء للدول الإفريقية الخمس وهي (غانا ونيجيريا وكينيا والسودان وأوغندا) وأيضا متدربين من دول الاتحاد الإفريقى،  و بحضور عدد من ممثلي الوزارات المصرية المعنية بالموضوع. 

 

وجدير بالذكر أن ما يميز هذا التدريب على وجه الخصوص عن غيره، أنه يركز على الجانب العملي بصورة كبيرة في سابقة لم تحدث من قبل على مستوى القارة الافريقية، وبإمكانيات ودعم كبير توفره وكالة الفضاء المصرية للمهندسين الأفارقة، وذلك في إطار حرص وكالة الفضاء المصرية على تدعيم العلاقات الأفريقية من خلال توفير الفرصة لممارسة العملية لعدد من التقنيات في مجال تكنولوجيا الفضاء  و تشمل التخصصات الهندسية  ( الاتصالات والبرمجيات والميكانيكا والاختبارات والتجميع والتخصصات الأخرى بالقمر الصناعي) و يهدف البرنامج التدريبي الي بناء القدرات الأفريقية التي تمكن المتدربين من تصنيع أنظمة مماثلة ومحاكية في بلادهم.

 

ويذكر أن هذا التدريب كان تحت إطار قمر التنمية الإفريقي، والذي تم الإعلان عنه من قبل السيد وزير البحث العلمي عام 2019، كما وكان قد تم الاتفاق علي بداية المشروع بتوفير وكالة الفضاء المصرية لتدريب نطري و عملي للفرق من تلك الدول. 

 

وقد أعلن سابقًا الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أنه سيتم فى مصر البدء فى برنامج تدريبى وبناء قدرات لـ 18 باحثًا إفريقيًا شابًا في مجالات فضائية مختلفة، وأشارإلى أهمية دعم وتنشيط وتعزيزالعلاقات الإفريقية،  في مجال تقنيات الفضاء، مشيرًا إلى أن بناء شراكة قوية وعادلة في مجال الفضاء سيكون مفيدًا لجميع الأطراف وسيساعد على استقرار البلدان الإفريقية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتحسين الحياة لجميع سكان القارة.

 

أشار إلى أن مصر تولي أهمية كبرى لتوطيد علاقاتها مع الدول الإفريقية الشقيقة في مجال الأنشطة الفضائية و خاصة لمواجهة تحديات تأثيرات تغير المناخ، حيث أكد السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال رئاسة مصر للإتحاد الإفريقي عام 2019 على التزامنا بهذا التعاون، لافتًا إلى أننا اعتمدنا الكثير من الإجراءات في المراحل الأولى والنهائية لبناء بنية تحتية فضائية صلبة في المدارس والجامعات ولتشجيع البحث العلمي فى مصر.

 

 

يذكر أن وكالة الفضاء المصرية قد استضافت الاجتماع الافتتاحى للمشروع في نوفمبر ٢٠١٩ بالقاهرة مستضيفة رؤساء تلك الدول لتوقيع اتفاقية اعلان المشاركة بالمشروع بين تلك الدول.

 




المصدر : الأخبار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى