أخبار عربية

الرئيس اليمني يؤكد أهمية الجهود الدولية والإقليمية لتحقيق حل سياسي


أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اليوم الأحد، أهمية الجهود الدولية والإقليمية في الدفع نحو تحقيق الحل السياسي، في ظل استمرار التعنت الحوثي بإهدار فرص السلام، موجها بمضاعفة وتكاتف جهود الجميع وتعزيز العمل الوطني وتوحيد الجهود للمضي قدما في مواجهة التحديات الماثلة في مختلف المجالات واستعادة مؤسسات الدولة وإنهاء الانقلاب.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية أن ذلك جاء خلال اتصال هاتفي أجراه الرئيس اليمني مع نائبه الفريق الركن علي محسن صالح، للاطلاع على مجمل التطورات على الساحة الوطنية، ومستجدات الأوضاع العامة في المحافظات المحررة، وفي مقدمتها جهود تحقيق وتعزيز الأمن والاستقرار والانتصارات المحققة على مليشيا الحوثي الانقلابية في مختلف جبهات القتال ولا سيّما محافظة مأرب.

وشدد الرئيس اليمني على ضرورة وأهمية تماسك كافة القوى الوطنية وتوحيد مسارها لمواجهة التحديات المختلفة وفقا للإمكانيات المتاحة، للعمل على إيجاد الحلول والمعالجات الكفيلة بتحسين الأوضاع الاقتصادية والخدمية، وانعكاس آثارها على صعيد الحياة المعيشية اليومية للمواطن، وتوحيد الجهود لمواجهة قوى التمرد والانقلاب.

كما أجرى هادي اتصالا هاتفيا برئيس مجلس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك، للوقوف أمام تطورات الأوضاع على الساحة الوطنية، وحث على بذل مزيد من العمل وتضافر الجهود بين الحكومة والمجتمع لتحقيق التطلعات المأمولة.

 




المصدر : الأخبار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى