أخبار الإقتصاد

الجزائر تسعى لأن تصبح شخصية صعبة في معادلة الطاقة الكهربائية

انطلاقا من خبرتها في توريد الغاز لشركائها الأوروبيين وإمكانياتها الكبيرة في مجال الطاقة ، تتطلع الجزائر ، في ضوء التغيرات الحاصلة في سوق الطاقة الدولي ، إلى وضع نفسها في مرتبة صعبة في معادلة “الطاقة الكهربائية” في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​وأن تصبح “موردًا آمنًا وموثوقًا للكهرباء”.

كهرباء نظيفة

من حيث الأرقام ، توفر الجزائر ، كدولة منتجة للكهرباء ، قدرة إنتاجية تزيد عن 25 ألف ميغاواط ، بمتوسط ​​حاجة 12 ألف ميغاواط ، ولا تتجاوز ذروة 17 ألف ميغاواط.

تسمح هذه المؤشرات للجزائر بتقديم قدرة يومية تبلغ 10.000 ميغاواط في السوق الإقليمية. وبحسب وزير الطاقة والمناجم الجزائري ، محمد عرقاب ، “بتجسيد برنامج تطوير الطاقات المتجددة ، يمكن زيادة هذه القدرة بـ 15 ألف ميغاواط من الكهرباء النظيفة”.

وبحسب الخبير الدولي في مجال انتقال الطاقة والطاقات المتجددة ، علي شكنان ، فقد تحولت الجزائر إلى وجهة للأوروبيين من أجل تجسيد شراكات إستراتيجية طويلة الأمد ، ليس فقط في مجال إمداد الغاز الطبيعي ، ولكن أيضًا في مجال مجالات الطاقات المتجددة ، بما في ذلك إنتاج الهيدروجين الأخضر وإدارة النفايات.

أكد الخبير الدولي في مجال انتقال الطاقة علي شقنان ، في اتصال مع “خبرك عربية إقتصاد” ، أن “هناك عروض واتفاقيات متنوعة موقعة مع الجانب الجزائري …

  • موقع خبرك الاخبار لحظة بلحظة

    تابعنا على صفحة الفيس بوك وتويتر ليصلك كل جديد

  • مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى