أخبار الإقتصاد

التضامن: دورنا في مشروع حياة كريمة بناء الإنسان والاستثمار في البشر




أمل محمود


نشر في:
الأحد 18 يوليه 2021 – 9:03 م
| آخر تحديث:
الأحد 18 يوليه 2021 – 9:03 م

قالت الدكتورة إيمان حلمي، معاون وزيرة التضامن الاجتماعي للشؤون الاقتصادية، إن المشروع القومي لتطوير الريف المصري هو مشروع تنموي متكامل، وذلك لأنه يشمل تدخلات اقتصادية واجتماعية وبيئية فضلًا عن تحسينه للبنية الأساسية.

وأضافت خلال لقاء لبرنامج «الحياة اليوم» الذي تقدمه الإعلامية لبنى عسل عبر فضائية «الحياة»، مساء الأحد، أن الهدف الرئيس من المشروع هو تحسين جودة حياة المواطن وهو ما يتوافق مع رؤية مصر 2030 ومع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

وذكرت أن وزارة التضامن معنية بالإنسان منذ مرحلة الطفولة المبكرة وحتى سن المعاش، مؤكدة أن الوزارة دورها الاستثمار في البشر وبناء الإنسان.

وأشارت إلى تدخلات الوزارة على مستوى الأسرة والطفولة من خلال بناء حضانات التي لا تستخدم فقط للتعليم وإنما لمراقبة تغذية الطفل والاكتشاف المبكر للإعاقة وصعوبات التعلم، مشيرة إلى استهدافهم لإنشاء وتطوير 3 آلاف حضانة في الـ 1400 قرية ضمن المرحلة الأولى من مبادرة حياة كريمة.

ولفت إلى استهداف الوزارة لإنشاء 5 آلاف فصل محو أمية وإنشاء مدارس مجتمعية للمتسربين من التعليم، موضحة أن الوزارة تستهدف إنشاء 1200 مدرسة بالقرى المستهدفة بالتطوير.

وأوضحت أن الوزارة تضم برامج كـ «2 كفاية» التي تنظيم قوافل طرق أبواب للتوعية بأهمية تنظيم الاسرة، و«مودة» للتوعية بالحياة الأسرية بالتعاون مع وزارة الصحة، مضيفة أن الوزارة توفر مراكز لتأهيل ذوي الإعاقة.
وأفادت بأن الوزارة تستهدف التمكين الاقتصادي للمواطنين من خلال برنامج «فرصة» لتحقيق التكامل الاجتماعي والاقتصادي، وذلك بالتعاون مع القوى العاملة وجهاز تنمية المشروعات والقطاع الخاص.




المصدر : الشروق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى