أخبار الإقتصاد

اعتماد روسيا للجنيه المصري يحيي آمال مستوردي الحبوب

السباعي: “الشركة المصرية السويسرية للمعكرونة” تواصلت مع اثنين من الموردين لتوضيح آلية التنفيذ

إن مستوردي القمح والحبوب بشكل عام يعلقون آمالاً كبيرة على تسهيل وتسريع الاستيراد من روسيا بعد ذلك موافقة مركزية من الاتحاد الروسيالجنيه المصري جزء من سلة عملات ستحدد سعر صرفها.

وينتظر المستوردون الإعلان عن آلية التنفيذ خلال الأيام المقبلة ، متوقعين زيادة كبيرة في معدلات التبادل التجاري بين القاهرة وموسكو.

قال أحمد السبيعي مدير عام الشركة المصرية السويسرية للمكرونة والمطاحن والمركزات ، إن الشركة تواصلت مع مصدري القمح في موسكو للوقوف على آلية التنفيذ .. لكن الصورة لا تزال غير واضحة.

وأشار إلى أن إتاحة استيراد القمح بالجنيه المصري سيسهم في تخفيف الضغط على الدولار ، إضافة إلى مساهمته في سرعة استيراد القمح بدلاً من انتظار شراء الدولار لعملية الاستيراد.

وأوضح السباعي أن الميزان التجاري للتبادل التجاري بين البلدين لصالح الجانب الروسي ، لكن السماح بالواردات بالجنيه سيدعم توجيه هذه السيولة الدولارية إلى أسواق أخرى ، بالإضافة إلى دعم الإسراع في توفير سلعة استراتيجية.

وأشار إلى معاناة مطاحن القطاع الخاص خلال النصف الثاني من العام الماضي والتي تسببت في انخفاض معدلات إنتاج المطاحن ومصانع المكرونة وتأخر عملية التصنيع …

  • موقع خبرك الاخبار لحظة بلحظة

    تابعنا على صفحة الفيس بوك وتويتر ليصلك كل جديد

  • مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى