أخبار الإقتصاد

اتحاد الغرف التجارية: لدينا عدد كبير من الصيادلة يفوق حاجة الدولة






نشر في:
الأحد 18 يوليه 2021 – 8:21 م
| آخر تحديث:
الأحد 18 يوليه 2021 – 8:21 م

قال الدكتور حاتم البدوي، سكرتير شعبة الصيدليات باتحاد الغرف التجارية، إن مصر بها عدد كبير من الصيادلة يفوق حاجة الدولة، مشيرًا إلى أن هناك عقبات حدثت خلال الفترة الماضية بسبب ازدياد العدد الرهيب من خريجي الصيدلة.

وأضاف خلال لقائه لبرنامج «القاهرة وناسها»، مع الإعلامي مدحت الوكيل على قناة «الحدث اليوم»، مساء الأحد، أن أسباب وجود دخلاء على مهنة الصيدلية يتمثل في السماح للصيدلي الحكومي بفتح صيدليتين، وهذا الأمر لم يكن موجودًا في السابق، منوهًا بأن تأخر معالجة ازدياد عدد الصيادلة رغم مناقشته في مجلس النواب وتوصياته ووزارة الصحة لوجود اكتفاء ذاتي من أعداد الصيادلة في الدولة.

وأوضح سكرتير شعبة الصيادلة باتحاد الغرف التجارية، أن هناك أعدادًا مهولة جدًا من الصيادلة بشكل يفوق احتياجات سوق العمل، مطالباً بتقليل عدد خريجي الصيادلة كل عام بشكل فعلي.

وأشار إلى أن هناك عزوفًا من قبل الصيادلة في العمل من الصيدليات، معقبًا: «الصيدلي يريد العمل في شركة أدوية أو السفر أو العمل في الحكومة، رغم أن الصيدليات تعطي مرتبات جيدة للغاية خلال الفترة الحالية».

وذكر أن منظومة الصيدلة في مصر إلى حد كبير في أمان وما زالت بخير، مشيرًا إلى أن هناك فرقا بين الدكتور الصيدلي وبين الدخيل على مهنة الصيدلة.

وأوضح أن الصيدلي غير المتخصص يزاول مهنة الصيدلة وفتح صيدلية من خلال استئجار اسم أي صيدلي، مؤكدًا أن الدخيل على المهنة يختلف عن مساعد الصيدلي الذي يقوم بمساعدة الطبيب الصيدلي في العمل بالصيدلية.

وتابع: «الشعبة العامة تؤكد على أنه لا بديل عن تواجد الطبيب الصيدلي في الصيدلية وهو من يقوم بصرف الدواء للمريض»، لافتًا إلى أن القانون يُجرم أن يقوم الدخيل بصرف الدواء للمرضى ولكننا نحتاج إلى تعديل هذا القانون لأنه صدر منذ عام 1955.




المصدر : الشروق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى