أخبار عالمية

أنجيلا ميركل تخطط للنوم والقراءة بعد انتهائها من 16 سنة قضتها في حكم ألمانيا



بعد أن أعلنت أنجيلا ميركل اعتزامها التنحي عن زعامة حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، وعدم السعي لإعادة انتخابها لمنصب المستشارة عندما تنتهي ولايتها الحالية سبتمبر المقبل، أثار الفضول الكثير من المتابعين لخطوات المستشارة، عما ستفعله بعد قرارها الابتعاد عن المناصب السياسية.


 فى الزيارات الأخيرة التى قد يطلق عليها الوداع الأخير فى بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية، أجابت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على سؤال يشغل البعض حول ما الذي تنوي القيام به في أول يوم لها بعيدا عن مسؤولية قيادة البلاد كمستشارة.


 أكدت أنجيلا ميركل، أنها بحاجة إلى الراحة والاستمتاع باستراحة للتفكير فى الأمور التى قد تثير اهتمامها خلال الفترة المقبل، مشيرة إلى أنه طوال ال16  سنة الماضية لم يكن لديها الوقت الكافى للتفكير فى ذلك.


وأوضحت ميركل أن أبرز ما ستفعله هو القراءة، حتى تشعر بالنعاس وتخلد للنوم، وتأتى الأمور بعد ذلك كيفما تشاء.


 و أشارت ميركل إلى نيتها عدم قبول أول عرض يوجه لها بعد ترك المنصب بدافع الخوف من الفراغ أو تراجع الاهتمام بها على حد تعبيرها.


وتغادر ميركل، والتي عاصرت أربعة رؤساء أميركيين، منصبها كمستشارة لألمانيا سبتمبر المقبل.


 


المصدر : اليوم السابع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى